تحركات خطيرة للأمن القومي في صنعاء

المساء برس – متابعة خاصة/ كشفت وثيقة تحمل ختم النائب العام صادرة إلى جهاز الأمن القومي عن تحركات من المحتمل أن ينفذها جهاز الأمن السري الأول في اليمن خلال الأيام القادمة ومن المحتمل أن تؤدي إلى تصعيد خطير في صنعاء ضد أي طرف يسعى لخلق عصيان مسلح أو أعمال فوضى وتحريض وفتنة حسب ما جاء في الوثيقة.

وقالت مواقع إخبارية موالية لجماعة أنصار الله والمؤتمر الشعبي العام إن وثيقة “خطيرة للأمن القومي والنائب العام” تضمنت تهديداً لطرفي السلطة في صنعاء “أنصار الله والمؤتمر” وأن جهاز الأمن سيقوم باتخاذ خطوات مهمة وقوية تلزم الطرفين على احترام القانون وعدم عرقلة مؤسسات الدولة.

وأضافت المصادر الصحفية إن الوثيقة التي لم تنشر منها سوى الورقة الأولى فقط، أن النائب العام أصدر توجيهات للأمن القومي لاتخاذ اجراءات قانونية للحفاظ على مؤسسات الدولة ومعاقبة أي شخص يعرقل عملها، كنوع من الحفاظ على الأمن القومي اليمني.

وأشارت المصادر إلى “استعداد الأمن القومي اتخاذ اجراءات قوية وهامة تجاه أي طرف، ومعاقبة قيادات أي طرف يقوم بعرقلة سير عمل مؤسسات الدولة، ويقوم بالتحريض على هذه المؤسسات” حسب التأكيدات الواردة في الوثيقة.

وقالت المصادر إن الأمن القومي حذر أي جهة من التلاعب بالقضايا التي تمس أمن الدولة وحرفها عن مسارها القانوني عبر التأجيج وإدخالها ضمن القضايا السياسية وغيرها، مؤكداً أنه سيقوم بواجبه الوطني في الحفاظ على الدولة ومؤسساتها، وأضافت “داعياً الجميع للتعاون لمصلحة الوطن وعدم الانحياز وراء المصالح الشخصية كون مصلحة الوطن هي مصلحة للجميع وعلى رأسهم ابناء الشعب”.

التصنفيات: المساء اليمني

كلمات مفتاحية: ,,