أبرز التطورات في عدن “ما الذي أغضب الإمارات من الإصلاح مؤخراً”

المساء برس – خاص/ اعتقلت قوات الأمن في عدن جنوب اليمن، أحد أعضاء المجلس المحلي بمحافظة عدن وهيب هائل في ساعة باكرة من فجر اليوم.

وقالت مصادر محلية إن جنوداً يتبعون الأمن الذي يقوده اللواء شلال شايع الموالي للإمارات داهموا فجر اليوم منزل عضو مجلس محلي في عدن عن حزب الإصلاح، وهيب هائل وقاموا باعتقاله واقتياه إلى جهة مجهولة.

وشهدت محافظة عدن تطورات لافتة بدأت بتدشين حزب الإصلاح قبل عدة أيام عمله السياسي الذي كان متوقفاً لفترة في المحافظة، ومن مديرية صيرة بمدينة عدن والتي تتخذ منها الإمارات مقراً دائماً لتواجد قيادة قواتها المشاركة في التحالف العسكري الذي تقوده السعودية ضد اليمن، ونظمت الدائرة السياسية لحزب الاصلاح السبت الماضي ندوة سياسية بعنوان “الدور السياسي لحزب الإصلاح” بمشاركة عدد من نشطاء الحزب في مدينة عدن، وتناولت الندوة بدايات التأسيس للحزب ومراحله التاريخية منذ انطلاقه، ومن محاور الندوة ايضاً قضية الأقاليم الستة ومستقبل إقليم عدن.

نشاط آخر أطلقه حزب الاصلاح في عدن، حيث صرح أحد إعلاميي المقاومة الجنوبية أن الحزب دشن العديد من المواقع الالكترونية الاخبارية وبدأ العمل على نشر مقالات بأسماء جنوبية “تحرض على مناطق جنوبية بعينها في محاولة لإثارة الفتن والصراعات المناطقية” حسب وصف المصدر الجنوبي.

ويرى مراقبون أن عودة عمل حزب الإصلاح في المجال السياسي من داخل عدن مثل بالنسبة للقوات الإماراتية تحدياً لها وإعلان حرب سياسية ضد التواجد الإماراتي وممارساتها الشبيهة بممارسات دولة تحتل بلداً آخر.

تمهيداً للحملة ثم تنفيذها ضد الإصلاح

مساء الثلاثاء الماضي قتل رجل الدين المقرب من المليشيات المسلحة المدعومة إماراتياً “ياسين العدني”، إثر تفجير عبوة ناسفة وضعت في سيارته، وهو إمام جامع زايد في عدن وكان يعمل في دائرة التوجيه المعنوي التابعة للحزام الأمني.

أعقب ذلك أن قامت قوات الحزام الأمني بعد التفجير بساعات، بمداهمة مقر حزب “التجمع اليمني للإصلاح” واعتقلت 10 من أعضائه كما اعتقلت الأمين العام المساعد للحزب في عدن محمد عبدالملك بعد عملية مداهمة لمنزله، وعضو مجلس شورى الإصلاح في عدن والأمين العام لنقابة الأطباء بعدن أيضاً، تلاه مباشرة انتشار أخبار في مواقع إخبارية معروفة بانتمائها وتمويلها من الإمارات تقول بأن عملية المداهمة لمقر الإصلاح تم خلالها ضبط أسلحة ومتفجرات وعبوات ناسفة.

وأصدر المكتب التنفيذي للإصلاح بعدن بلاغاً قال فيه: “إن المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح في العاصمة المؤقتة عدن تفاجأ فجر هذا اليوم بقيام عناصر أمنية تتبع إدارة الأمن بمداهمة منزل الأمين المساعد للمكتب محمد عبد الملك، واعتقاله من منزله في مدينة القلوعة بمديرية التواهي، واعتقال آخرين بطريقة لا تمت للقانون ولا الأعراف بأي صلة”، مضيفاً إن القوات الأمنية ذاتها “قامت في الوقت ذاته وعند الساعة الخامسة فجر اليوم بمداهمة مقر الحزب في القلوعة وطرد حراسه وإغلاقه”.

كما حمّل “الإصلاح” إدارة أمن المحافظة كل المسؤولية “عما تعرض له المستهدَفون بهذه الإجراءات، وما قد يتعرضون له”.

ولا تزال الأجواء في عدن مشحونة خاصة مع دعوات الطرفين “الموالين للإمارات والإصلاح وحلفائه” إلى الاحتشاد يوم غد الجمعة وتأدية الصلاة في الساحات العامة، حيث سيؤدي موالو الإمارات الصلاة في شارع المعلا بينما سيحتشد الإصلاح وحلفاؤه في شارع التسعين بمديرية الشيخ عثمان.

التصنفيات: المساء اليمني,اهم الاخبار

كلمات مفتاحية: ,,,,,,