عملية استخبارية جديدة للحوثيين “الخطة العسكرية للوصول إلى ماوية والحوبان”

المساء برس – خاص/ كشفت مصادر خاصة عن عملية استخبارية جديدة لقوات صنعاء تمكنت خلالها من كشف تفاصيل خطة عسكرية يعتزم التحالف تنفيذها في محافظة تعز لفتح جبهة جديدة تصل إلى مفرق ماوية والحوبان شمال المحافظة.

وقالت المصادر الخاصة لـ”المساء برس” إن الخطة التي تم الحصول عليها وكشفها بعد عملية استخبارية “ناجحة” لقوات صنعاء “تهدف إلى شن عملية عسكرية كبيرة على مناطق الصرمين والعبدية ومناطق الشرقية وصولاً إلى ماوية”.

وكشفت المصادر أن استهداف منزل القيادي في القوات الموالية لهادي طه العبداني والتي أشاعت وسائل إعلام موالية لهادي أن قوات صنعاء هي من استهدفت منزل العبداني، كشفت المصادر أن عملية الاستهداف كانت عملية تمهيدية سابقة لمخطط العملية العسكرية على المناطق المذكورة آنفاً.

وأكدت المصادر أن المخطط يهدف إلى افتعال أعمال تخريبية في مناطق الصرمين والعدنة وبقية مناطق الشرقية وصولاً إلى مفرق ماوية تليها عمليات عسكرية للسيطرة عليها، مشيرة إلى أن الخطة تضمنت تجهيز 6 مجموعات عسكرية في المناطق المذكورة تابعة للقوات الموالية لهادي، مشيرة إلى أن تلك المجموعات سيقودها كل من “مجموعة بقيادة يوسف الدهش، مجموعة بقيادة عمر الزيلعي، مجموعة بقيادة يونس السباعي، مجموعة بقيادة سمير العاقل، مجموعة بقيادة الشيخ ماجد، مجموعة بقيادة طه العبداني”

كما كشفت المصادر أن هذه المجاميع تستعد لتحريض الأهالي قبل البدء بتنفيذ العملية العسكرية والتي تم تسميتها بـ”معركة الكرامة والشرف” حيث سيتم تنفيذ أول عملية بالدخول إلى منطقة أبعر والصرمين لفتح الجبهة باتجاه الحوبان.

وأشارت المصادر أن المجموعات آنفة الذكر تمارس نشاطاً مكثفاً في هذه الأثناء يستهدف الأهالي حيث يتم تحريضهم بشكل مبطن عبر نشر الشائعات بين المواطنين واتهام قوات صنعاء “أنصار الله والمؤتمر” بأنهم يقفون وراء استهداف أسرة “طه العبداني”، مشيرة إلى أن عمليات التحريض تستهدف أيضاً أبناء منطقة الجيرات والعريش شرقي منطقة صبر ضد قوات صنعاء بهدف إشعال الفتنة بينهم وبين جماعة أنصار الله التي تسيطر على المناطق المستهدفة.

وتأتي هذه العملية الاستخبارية التي نفذتها قوات صنعاء بعد شهر ونصف من أكبر عملية استخبارية نجحت فيها هذه القوات، حيث تمكنت من اختراق التحالف والحصول على الخطة العسكرية لاقتحام العاصمة صنعاء والتي جرى الإعداد لها منذ أشهر وكان موعد تنفيذها يبدأ من أول أيام عيد الأضحى.

وكان موقع “المراسل نت” قد كشف تفاصيل الخطة التي حصل عليها من مصادر وصفها بـ”الخاصة”، والتي قالت إن “خطة العمليات العسكرية لاقتحام العاصمة تمت الموافقة عليها من قبل قيادة التحالف، وكان موعد تنفيذها يبدأ من اليوم الأول لعيد الأضحى المبارك، وسيشرف عليها اللواء اسماعيل حسن زحزوح المعين من قبل هادي قائداً للمنطقة العسكرية السابعة الذي سيشرف على الخطة بشكل مباشر، مضيفة أن الخطة تضمنت بيانات وعدد قوات أربعة محاور وتفاصيل عتادها العسكري ومناطق معسكراتها وتوزعها ومهامها والقيادات العسكرية التي ستقودها”.

التصنفيات: المساء اليمني,اهم الاخبار

كلمات مفتاحية: ,,,