مصدر عسكري يوضح لا يوجد مقاتلين من أنصار صالح في ميدي

المساء برس – خاص/ نفى مصدر عسكري رفيع صحة ما يشاع من أنباء عن وجود مقاتلين تابعين لحزب المؤتمر وأنهم انسحبوا يوم أمس من المناطق الشرقية لجبهة ميدي بمحافظة حجة شمال غرب اليمن.

وأكد المصدر في حديث خاص لـ”المساء برس” عدم وجود مقاتلين موالين لحزب المؤتمر أو لرئيسه علي عبدالله صالح في جبهة ميدي، مشيراً إلى أن القوة العسكرية كلها من قوات الجيش واللجان الشعبية التابعة لأنصار الله.

وكشف المصدر حقيقة ما حدث من عمليات قتالية في الجبهة ونشرتها وسائل إعلامية قالت إنها سقطت في يد قوات التحالف، حيث أوضح المصدر أن ما حدث في صحراء ميدي “تقدم لقوات العدوان باتجاه إحدى التباب في جبهة ميدي”، لافتاً إلى أن قوات الجيش واللجان تمكنت من استعادتها قبل ساعات من الآن.

وكان موقع “العربي” قد تحدث في خبر منشور عن مصادر محلية قولها إن ضباط وجنود موالون لصالح انسحبوا يوم أمس من جبهة ميدي، مشيراً إلى أن الانسحاب جاء على وقع ما حدث في العاصمة صنعاء في جولة المصباحي من اشتباكات بين قوات الأمن ومسلحين تابعين لنجل رئيس المؤتمر صلاح علي عبدالله صالح.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف