القوات الإماراتية في عدن تعتقل مدير أمن أبين

المساء برس – خاص/ أودعت القوات الإماراتية المتواجدة في مدينة عدن جنوب اليمن مدير أمن محافظة أبين العميد عبدالله الفضلي السجن هو ومجموعة من مرافقيه.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية “سبأ” إن القوات الإماراتية استدعت السبت مدير أمن أبين وقائد الحزام الأمني للمحافظة إلى عدن وقامت باعتقاله السجن فور وصوره هو ومجموعة من مرافقيه، بناء على طلب من محافظ أبين أبو بكر حسين بسبب خلاف على آليات ومعدات عسكرية كانت بحوزة الفضلي ثم اختفت.

وأضافت الوكالة نقلاً عن مصدر محلي إن خلافاً نشب بين محافظ أبين أبو بكر حسين ومدير الأمن العميد عبدالله الفضلي بسبب “معدات وآليات عسكرية سلمتها قوات تحالف العدوان لعبدالله الفضلي وقت تعيينه قائداً للحزام الأمني ومديراً لأمن أبين ضمن حملة ما يسمى ملاحقة القاعدة في أبين، واختفاء عدد من تلك المعدات والآليات”.

وأشار مصدر وكالة “سبأ” إلى أن المحافظ أبلغ الإماراتيين فقاموا باستدعاء الفضلي وإيداعه السجن، لافتاً إلى أنه تم الإفراج عن مرافقي مدير أمن أبين فيما بقي هو في السجن.

إلى ذلك تداولت وسائل إعلام محلية أنباءً تفيد بأن القوات الإماراتية قامت بالإفراج عن الفضلي بعد ساعات من اعتقاله على خلفية رفضه تسليم معدات عسكرية كانت بحوزته بعد أن تمت إقالته من منصب قائد الحزام الأمني وإبقائه مديراً لأمن أبين وتعيين شخص آخر لقيادة الحزام الأمني يدعى “عبداللطيف السيد” في أبريل الماضي، فيما لم يتسن لـ”المساء برس” التأكد من صحة ما نشرته وسائل الإعلام،

وقالت مصادر محلية لـ”المساء برس” إنها لا تعتقد أن الفضلي تم الإفراج عنه مرجحة أنه لا يزال محتجزاً لدى مقر القوات الإماراتية في منطقة البريقة بمحافظة عدن، مشيرة إلى أنه تم التأكد من الإفراج عن مرافقيه فيما لم تتأكد من الإفراج عن مدير الأمن.

ويعد الفضلي من القيادات العسكرية الموالية للقوات الإماراتية، في حين تشير المعلومات الواردة أن العلاقة بين القوات الإماراتية والفضلي قد ساءت في الآونة الأخيرة لأسباب مجهولة.

التصنفيات: المساء اليمني

كلمات مفتاحية: ,,,