شبوة: الكشف عن مصير النساء والأطفال الذين اعتقلوا ونقلو بطائرة إماراتية الأسبوع الماضي

المساء برس – خاص/ كشفت منظمة حقوقية أمريكية عن تفاصيل جديدة تتعلق بحادثة اعتقال ناصر العولقي وعائلته الـ(ثمانية أشخاص كلهم نساء وأطفال) الأسبوع الماضي، وتم نقلهم عبر مروحية إماراتية إلى مكان مجهول.

وقالت منظمة “سام” للحقوق والحريات – تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها – إن “قوات النخبة الشبوانية التي تديرها الإمارات العربية المتحدة مارست انتهاكات بحق أفراد بينهم نساء وأطفال، ينتمون جميعاً إلى قبائل العولقي ونقلوا إلى مقار عسكرية للتحقيق دون تمييز بين الرجال والنساء والأطفال”.

وحذرت المنظمة – في بيان صادر عنها – من تنامي الانتهاكات في محافظة شبوة اليمنية من جانب قوات النخبة الشبوانية, التي تديرها الإمارات العربية المتحدة.

وتحدثت المنظمة عن انتهاكات مُورست أخيراً ضد أفراد من قبيلة العولقي، التي يتحدر منها المواطن الأميركي أنور العولقي، المتهم بالانتماء لتنظيم “القاعدة”، والذي قُتل بغارة أميركية بطائرة من دون طيار في 30 سبتمبر 2011.

وأشارت المنظمة إلى أن ما يعرف بـ”قوات النخبة الشبوانية”، قامت باختطاف المواطن ناصر بن نشر العولقي في الخامس من الشهر الجاري من مدينة عتق، عاصمة محافظة شبوة، وكان برفقة عدد من أصهاره، ومعهم أطفال ونساء، بعد توقيفهم في نقطة نعظة، الواقعة على بعد 30 كيلومترًا خارج المدينة، أثناء عودتهم من محافظة مأرب.

وحسب البيان، الذي حصل “المساء برس” على نسخة منه، فقد “رافقت قوات النخبة الشبوانية المختطفين إلى منزلهم، في حي الثقافة في مدينة عتق، ثم قامت بتفتيش المنزل واعتقال المواطن ناصر بن نشر وعائلته وأصهاره الذين حضروا إلى منزله مع والدتهم أثناء عملية التفتيش، ثم تم اختطافهم ونقلهم بطائرة عسكرية (هيلكوبتر) إلى منطقة بلحاف ضوران، مقر ميناء التصدير التابع لشركة الغاز الطبيعي المسال”.

وقالت المنظمة إن عدداً من المشائخ والشخصيات من أقرباء المعتقلين تدخلوا لإطلاق سراح أقربائهم قبل أربعة أيام، وتمت الموافقة على إطلاق سراح النساء والأطفال، وعددهم ثمانية أفراد، والسماح بعودتهم إلى منزلهم في عتق، فيما لا يزال الرجال معتقلين خارج القانون. ولفتت المنظمة إلى أنه “لا يجوز على ما يسمى بقوات النخبة الشبوانية حجز حرية أو تفتيش أي مواطن يمني”.

وكشفت منظمة “سام”، على نسخة منه، عن حادثة أخرى قامت خلالها قوات “النخبة الشبوانية” بمداهمة منزل المواطن حمزة محمد عبدالله بن فريد العولقي، في مدينة عتق، حي الثقافة، وتم اعتقاله ونقله بإحدى الطائرات إلى بلحاف، بحسب ما نقلت عن شهود عيان. كما تم اعتقال المواطن صالح أحمد ضيف الله، والذي يعمل سائق أجرة بين شبوة ومأرب، حين كان ينقل أفراداً من أسرة المواطن ناصر العولقي.

ودعت منظمة “سام” كل الأطراف في اليمن إلى وقف الإجراءات التي تنتهك حقوق المواطنين وحريتهم, وفقا للقانون الدولي لحقوق الإنسان.

وطالبت المنظمة الحكومة الأميركية بتوضيح موقفها من هذه الانتهاكات, خصوصا مع تداول معلومات عن دعم أميركي لقوات النخبة الشبوانية والقوات الإماراتية في شبوة.

وكانت قبيلة العوالق قد حذرت دولة الإمارات من الاستمرار في غطرستها، بعد أن قامت قوات النخبة الشبوانية والقوات الإماراتية من اختطاف واعتقال ناصر العولقي وعائلته.

وقال بيان للقبيلة الأربعاء الماضي إن الغطرسة الإماراتية ومن معها من قوات النخبة الشبوانية والتي وصفها البيان بـ”المرتزقة” تضع القبيلة أمام خيار واحد “وهو المواجهة والدفاع عن العرض والشرف”، مشيراً إلى أن ما دون ذلك من خيارات يعد “خضوعاً وتنازلات انهزامية” لم ترثها القبيلة ولا تمثل أبناءها.

وأضاف البيان أن ما دون الأعراض هي “الدماء والرجال تساند الرجال”.. ولن يرضوا أن يمس أحد من أبنائهم بسوء.

وحمّل البيان الإماراتيين وكل من شارك في “هذا التآمر الغادر من قيادات ما تسمى بالنخبة الشبوانية والتي لا تمثل شبوة وقبائلها، مسؤولية ماحدث”، كما تعهد بأن ما حدث “لن يمر بسلام، وسيدفع ضريبته كل من له يد في هذه الحادثة”.

ويوم أمس قتل 4 جنود إماراتيين إثر سقوط طائرة إماراتية “مروحية من نوع أباتشي” في منطقة وادي عمقين بمديرية الروضة بالمحافظة.

وفيما أعلن التحالف تعرض إحدى مروحياته لخلل فني أدى إلى هبوطها إضطرارياً في مدرية الروضة محافظة شبوة، رجحت مصادر محلية لـ”المساء برس” أن تكون المروحية الإماراتية قد تعرضت لهجوم فردي بسلاح متوسط ردا على قيام القوات الاماراتية باعتقال أحد ابناء العوالق مع اسرته الامر الذي اثار غضب قبائل العوالق بسبب ما اقدمت عليه الامارات من فعل يمس كرامة القبيلة.

التصنفيات: المساء اليمني,اهم الاخبار

كلمات مفتاحية: ,,,,,,,