الإمارات تكشف المسؤول الأول للعمليات الإرهابية في اليمن

المساء برس – خاص/ مع تصاعد الصراع بين الإمارات والإخوان المسلمين في اليمن “حزب الإصلاح تحديداً” تسرب الاستخبارات الإماراتية معلومات لوسائل إعلامية وناشطين سياسيين معلومات من وقت لآخر عن حزب الإصلاح ودوره المخفي في المنطقة ككل وليس فقط على مستوى اليمن.

هذه المرة كشف ناشطون مقربون من السلطات الإماراتية عبر صفحاتهم الاجتماعية عن أهم شخصية داخل حزب الإصلاح والمسؤول الأول عن العمليات الإرهابية والأنشطة الخارجية السياسية للتنظيم والمسؤول عن إدارة “التنظيم الخاص السري” وهو الشبكة المسؤولة عن الإعداد وتنفيذ عمليات الاغتيال والتفجيرات.

شيخان عبدالرحمن الدبعي الامين العام المساعد لحزب الاصلاح والمسؤول عن الارتباطات السياسية الارهابية لتنظيم الاخوان في حزب الاصلاح في اليمن بات الهدف الذي انشغل ناشطو الإمارات في تداول معلومات هامة وغاية في الخطورة عنه وعن دوره في التنظيم.

ورغم أن شيخان يعتبر من الشخصيات غير المعروفه داخل حزب الاصلاح رغم اهمية منصبه، الا انه يعمل وفق اطر سرية واستخباراتية دولية ضمن اجندات تنظيم الاخوان، بحسب ما نقله مصدر مقرب من حكام أبو ظبي.

يقول أحد الناشطين إن شيخان يتولى مهام التنسيق والترتيب للجناح السري الخاص للتنظيم وهو المسؤول عن تحريك الخلايا وتدريبها في بمأرب والبيضاء وغيرها، ويتنقل بين عد دول في المنطقة وهو المسؤول عن حضور الاجتماعات الدورية للتنظيم الدولي كان اخرها اجتماعات “لاهور” و”تركيا”.

يتولى "شيخان الدبعي" إدارة استثمارات للإخوان المسلمين مسجلة بأسماء رجال أعمال بارزين منهم "حميد الأحمر ونجيب غانم وأحمد العيسي"
يتولى “شيخان الدبعي” إدارة استثمارات للإخوان المسلمين مسجلة بأسماء رجال أعمال بارزين منهم “حميد الأحمر ونجيب غانم وأحمد العيسي”

وتكشف الإمارات عبر خلاياها أن شيخان يتولى إلى جانب مهامه الدولية، مهاماً أخرى كـ”حشد الإرهابيين للقتال في سوريا والعراق وليبيا وكذلك حشد الارهابيين الأجانب الى اليمن”.

ومن أبرز مهام شيخان الدبعي أنه يشرف على استثمارات تابعة للإخوان مسجلة بأسماء قيادات وشركات تابعة لـ”حميد الاحمر، ونجيب غانم، وأحمد العيسي ورجال أعمال آخرين عبر مكتبين رئيسيين في تركيا وبريطانيا.

بالإضافة إلى المعلومات السابقة، تداول ناشطون معلومات أخرى لا يتسع المجال لذكرها.

ومن وجهة نظر عدد من المتابعين الذين تحدثوا لـ”المساء برس” فإن معلومات هامة وخطيرة كهذه لن تخرج إلى العوام إلا بإيعاز من الإمارات وأجهزتها الاستخبارية، لافتين في الوقت ذاته أن قناة الجزيرة كانت قد أبرزت شيخان الدبعي بشكل لافت في فترة من الفترات، واعتبر المتابعون هذا الظهور الإعلامي لشيخان أنه تمهيد يستهدف أعضاء التنظيم لظهور قيادات جديدة.

تجدر الإشارة إلى أن شيخان الدبعي من أبرز المقربين من “جلال عبدربه” نجل الرئيس المنتهية ولايته عبدربه منصور هادي وله دور في تسخير عدد من الوسائل الإعلامية لتلميع الرئيس هادي ونجله.

التصنفيات: اهم الاخبار,مختارات