مجلة بريطانية تنشر تصريحات مثيرة للزبيدي قبل إقالتة

المساء برس : خاص 

نشرت مجلة ذي ايكونوميست البريطانية تصريحات لمحافظ عدن المقال عيدروس الزبيدي ضمن تقرير لها يتحدث عن اوضاع محافظة عدن. 

واشارت الصحيفة في تقريرها ان المحافظ عيدروس الزبيدي يتهم الرئيس بتجنيد مقاتلي القاعدة . 

ويضيف الزبيدي حسب ما نقلته وكالة خبر عن المجلة : ان هادي يريد ان يعرقل جهودي ويحول دون تحقيقها والكلام هنا لمحافظ عدن . 

وعلى ما يبدو ان تصريحات الزبيدي للمجلة كانت قبيل صدور قرار اقالتة الامر الذي يؤكد حقيقة الخلافات الكبيرة بين المحافظ المحسوب على الإمارات وبين هادي. 

المجلة وصفت هادي بأنها حاكم صوري للمحافظات الجنوبية . 

نشرت مجلة “ذي ايكونوميست” البريطانية تقريرا من محافظة عدن، تقول فيه ان هادي رئيس لا يملك دولة يحكمها، مؤكدة ان الفوضى وانتشار القاعدة في عدن تهدد اليمن والمنطقة بأكملها.
 
وقالت المجلة ان محافظ حضرموت احمد بن بريك يقوم بالإشراف على مدينة المكلا عاصمة أكبر محافظة في اليمن، حضرموت وبمناسبة الذكرى السنوية الأولى لطرد القاعدة الذي استولى على المدينة في عام 2015، أعلنها المحافظ عطلة رسمية واستضاف كبار الشخصيات في مؤتمر طالب فيه بالحكم الذاتي.
 
وأكدت المجلة ان هادي، اسميا، يحكم جميع الأراضي التي “حررها” التحالف. لكن علامات سلطته يكاد من الصعب ان لم يكن مستحيلا العثور عليها في الجنوب كما هو الحال في الشمال الذي يسيطر عليه الحوثيون وصالح. الملصق الغريب الذي يحمل صورته معلق على أعمدة الإنارة العالية جدا يصعب تمزيقه. فيما في نقاط التفتيش يرفرف علم اليمن الجنوبي السابق، وليس علم اليمن الموحد الذي يحكمه هادي.
 
لكن الشيء الذي يسيطر عليه هادي – بحسب المجلة – هو البنك المركزي في البلاد، وبحوزته نحو 400 مليار ريال يمني (حوالي 1.6 مليار دولار) كانت قد طبعت مؤخرا في روسيا. ولكن المحافظين المحليين يجدون طرقا في توظيف الأموال.
 
بالنسبة لهادي، تشكل مدينة عدن، أكبر تحد له. في أوائل صيف عام 2015، قامت القوات الإماراتية وقوات يمنية موالية بإخراج الحوثيين وحلفائهم الذين سيطروا على معظم المدينة قبل أربعة أشهر. لكن ذلك كان سيئا بالنسبة لهادي. يسكن ابن هادي الآن القصر الرئاسي في عدن (هادي نفسه يقضي معظم وقته في المملكة العربية السعودية)، ولكن في بقية المدينة، أكد المحافظ عيدروس الزبيدي سيطرته، حيث الكثير من قوات الشرطة التي جندها العيدروس تأتي من محافظة الضالع في شمال عدن، حيث قام رجال القبائل بقتل قبيلة هادي في أبين عام 1986.
 
 
 
 
 
 
 

التصنفيات: المساء اليمني,مختارات