مسؤول أمني روسي بارز : داعش ينتقل إلى اليمن

المساء برس : خاص 

تداولت وسائل إعلامية متعددة تصريحات مسؤول امني بارز في موسكو بشأن تحركات داعش ونقله مقاتلين من سوريه الى عدة بلدان عربية وعالمية.

وجاءت تصريحات المسؤول الروسي لتؤكد ما تتحدث عنه صنعاء منذ اسابيع بشأن وصول دفعات من المقاتلين الى عدن حيث تقول صنعاء ان هؤلاء المقاتلين ليسوا سوى “إرهابيين” تم إستقدامهم من سوريه.

 مدير جهاز الأمن الفيدرالي الروسي ألكسندر بورتنيكوف قال في كلمة له خلال افتتاح مؤتمر الأمن الدولي في موسكو الأربعاء 26 أبريل/نيسان 2017 إن جماعة “داعش” والجماعات الارهابية الأخرى يغيرون من نهجهم، حيث يقومون بإرسال مقاتلين إلى اليمن وأفغانستان وأفريقيا، مؤسسين من ذلك شبكة “إرهابية” جديدة.

وأكد بورتنيكوف أن “هناك أدلة تشير إلى مفاوضات تجري بين جماعة “داعش” مع جماعات أخرى من أجل الاندماج”.

وأشار إلى أن “لدى جميع الأطراف التي تنوي الاندماج القدرة على مواصلة أنشطتهم الإجرامية بشكل فردي”.

ووفقاً لبورتنيكوف، “فإنهم (قادة الجماعات الإرهابية) قاموا بإرسال مقاتلين إلى أفغانستان واليمن وأعماق أفريقيا، حيث بدأوا بإنشاء نقاط قوة وقواعد”.

وقال مدير جهاز الأمن الفيدرالي الروسي: “إن قادة الجماعات الإرهابية الدولية الكبرى، مثل “داعش” و”جبهة النصرة”، أدركوا أنهم يواجهون خطر الاندثار من المناطق التي يسيطرون عليها، فبدأوا بتغيير تكتيكاتهم،
هذا وتنتشر الجماعات الإرهابية في المناطق الواقعة تحت سيطرة قوات التحالف، وكان قد نشر الخبر اليمني قبل أيام وثيقة تؤكد قتال القاعدة إلى جوار قوات التحالف في عشر جبهات.

التصنفيات: المساء اليمني,مختارات